الرئيسية » اخبار » دراسة: قطط برية كبيرة تواجه خطر الانقراض مثلما حدث في العصر الجليدي

دراسة: قطط برية كبيرة تواجه خطر الانقراض مثلما حدث في العصر الجليدي

اترنايا \ منوعات

يواجه نوعان من القطط البرية الكبيرة وهما الأسد الأفريقي وفهد ساندا المرقط خطر الانقراض بسبب انعدام الفرائس، حسب دراسة تحليلية جديدة.
وقال علماء إن قلة الطعام عامل يفسر سبب تعرض سبع قطط برية كبيرة بما في ذلك نمور لها أسنان قواطع مثل السيوف تعرضت للانقراض خلال نهاية العصر الجليدي الأخير.
وحذر العلماء من أن هذا الاتجاه لا يزال مستمرا، وقد يهدد طائفة من القطط البرية الكبيرة المعاصرة.
وخلصت الدراسة إلى أنه في حالة تراجع فرائس القطط البرية الكبيرة، فإن ذلك سيضع ضغوطا إضافية عليها مثل فقدان المواطن الطبيعية.
وقال الدكتور كريس ساندوم من جامعة ساسكس: “أعتقد أن هذا الأمر يضع ضغطا إضافيا على هذه الحيوانات. إنها تعاني أصلا وبشدة من نتيجة نزاعها مع الإنسان.”
وأضاف قائلا إن “الدرس المستخلص هو أن هذه الحيوانات حتى لو لم تنقرض بعد انتهاء العصر الجليدي الأخير بسبب نزاعها مع الإنسان والتغير المناخي، فإن الطعام المتاح أمامها الآن يظل محدودا جدا”.
ومضى الدكتور ساندوم قائلا “نشهد الآن تراجعا مستمرا في الحيوانات الكبيرة المثيرة للاهتمام، إن هذه الحيوانات المفترسة الجذابة تواجه تهديدا مستمرا بدأ في العصر الجليدي ولا يزال مستمرا حتى اليوم، ولهذا نحتاج إلى قلب هذا المسار أي وضع حد للانقراض”.

شاهد أيضاً

ترامب في حضرة الفاتيكان

اترنايا \ وكالات وصل الرئيس الاميركي دونالد ترامب، الى روما في اول زيارة يقوم بها …