الرئيسية » اخبار » العراق: اكتشاف قصر تحت جامع النبي يونس الذي فجره تنظيم “داعش” الارهابي

العراق: اكتشاف قصر تحت جامع النبي يونس الذي فجره تنظيم “داعش” الارهابي

“اترنــــــايــــــا/ وكـــــالات”

ذكر علماء آثار يوثقون الدمار الذي أحدثه تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في بقايا قبر النبي يونس، أنّهم اكتشفوا اكتشافاً غير متوقع قد يساعد في تعزيز فهمنا لأول إمبراطورية في التاريخ.

وكان ضريح النبي يونس تعرض للتفجير على أيدي مقاتلي تنظيم داعش عقب استيلائهم على مناطق شاسعة في شمال العراق في عام 2014، وفق ما نشرته صحيفة التليغراف البريطانية اليوم الثلاثاء. ويقع الضريح على قمة تل النبي يونس شرقي الموصل، ويعد واحداً من التلين اللذين يمثلان جزءاً من مدينة نينوى الأثرية والتي يعود تاريخها لعصر الإمبراطورية الآشورية. وكان الجيش العراقي استعاد السيطرة على هذه المنطقة من تنظيم داعش في الشهر الماضي، وكشف عن الدمار الهائل الذي أحدثه مقاتلو التنظيم في هذه المنطقة.

ولكن علماء الآثار المحليون ذكروا لصحيفة تلغراف أنَّ تنظيم داعش حفر أنفاقاً عميقة تحت أنقاض الضريح، وتؤدي هذه الأنفاق إلى قصرٍ غير مُكتشَفٍ ولم يمسسه بشر منذ 600 عام قبل الميلاد. وكان العالم الآثاري المرحوم بهنام ابو الصوف قد كشف في مقالة منشورة له قبل سنوات بأن قصر الملك الاشوري اسرحدون يقع على تلة النبي يونس ونحت بناء الجامع .

 

شاهد أيضاً

حالة غليان جنوب الموصل واخذ تعهدات خطية من الاسر الداعشية

“اترنـــــايــــا/ وكـــــالات” تشهد ناحية حمام العليل جنوب مدينة الموصل موجة غضب وانتقامات مستمرة ضد اسر …